Monday, January 15, 2007

شارون ...كم أسأت إليه ؟؟؟



إقتضت حاجة العمل في مشروع صغير ، أنجزته ، لزراعة الموز في خيام بلاستيكية ، أن أشتري حمارا صغيرا لإنجاز مهام محددة كلف بها ؟؟ وقد أسميته حينها " شارون " الذي كان يصول ويجول بصلفه وغروره ، يقتل ويجرح في فلسطين دون أن يجد من يردعه أو يلزمه حده . والتزمت بالإسم ، وألزمت من يعملون معي به ، بل كنت متشددا في ذلك حتى شاع اسمه بين الأنفار والفلاحين البسطاء ، فاستبدل العديد منهم اسم شارون بكلمة حمار ؟؟ وأصبح كل من لديه حمارا لديه شارونا ؟؟ وصار هناك شارونات كثر ؟؟ ولم يعد واحدا كما كان الحال عندما احضرت شارون الذي يخصني ؟؟؟

واليوم ، وبعد هذه المدة التي انقضت ، بت أشفق على هذا الشارون المسكين الذي لدي ، وبت أشعر بوخز الضمير ، إذ سمحت لنفسي بأن أطلق عليه ، وهو المطيع الذي لا يتوانى يكد ويكدح طوال يومه مقابل حفنات قليلة من الشعير أو البرسيم ، إسم ذلك المجرم البدين الذي نال جزاءه في الدنيا قبل أن ينال عقابه في الآخرة ؟؟ وكنت أحسب أني بذلك أمعن في تحقير الجنرال الدموي حين أطلق اسمه على حمار ؟؟؟ فإذا بي أكتشف مؤخرا أني ما كنت إلا مسيئا ومحقرا للحمار المسكين حين شبهته بذلك اللا إنسان .. وحين أطلقت عليه ذلك الإسم الكريه .. وهو الذي لا ذنب له


12 comments:

tamer said...

فعلاا ظلمنا الحمار لما شبهنا شارون الطاغية بية

هو فية زى الحمار بجد والله صبور وبتاع شغل


تحياتى

ألطيبُ said...

مرحبا بك اخي تامر ضيفا علي للمرة الاولى ..اشكر لك الزيارة واتمنى ان تتكرر

نزهة said...

يا طيب يا صاحب مملكة الطيبين قلقتينا منك....
اجاب شارون لحمارك الزوين...

فلو نطق لطلب منك تغيير الاسم ....

رحل شر اون لكن الوجوه الحالية في تل ابيب لا تختلف عنه كثيرا
:(

فالشر لا زال اون

ألطيبُ said...

صدقت والله يا نزهة .. أما الاسم فسوف استبدله حتما حتى لا استمر في ظلم حماري ؟؟؟ سعدت بزيارتك ومرحبا بك دوما

Jetama said...

ولن تجد كائناً حياً لتصف باسمه ذلك الشارون .. فشارون لا يعرف الحياة


هو آلة حرب

H-F-blady said...

السلام عليكم،
كنت دائما اتعجب من الناس ينعتون الحمار باسوء النعوت با لكسول و هو الحيوان الكاد بالغبي و هو اكتر الحيوانات مرافقة للانسان،
اعطفوا على حميركم فهم متال الانسان في كسب العيش بعرق الجبيn

mariam said...

ليه الاحراج ده
لو شارون حمار واحنا سايبينه يعمل فينا كل ده نبقى احنا ايه

ألطيبُ said...

جتاما
فعلا جتاما لم اجد حتى الساعة
اسما مناسبا له بعد ان خلعت اسمه من على الحمار المسكين

ألطيبُ said...

حنان
صدقت فالحمار هو اكثر الحيوانات مهانة في عالمنا ولا اعلم لذلك سببا فكل من اردنا نعته بسوء شبهناه بالحمار رغم ان هذا الحمار سبق الالة في خدمة الانسان منذ بدء الخليقة

ألطيبُ said...

مريم هانم
والله لست انا من احرجك بل انت لانك لم تتركي لي جوابا استطيع الاجابة به .. عندك حق

sana said...

لم تستطع عيناي تامل جمال كتاباتك اكثر من دقيقتين , حتى اصدرت اوامرها لاناملي لتقول لك بان اسلوبك جد رائع و مواضيعك ذات مغزى عميق
اتمنى لك الاستمرارية في طرح افكار احسن من افكار هي الحُسْن بذاته

ألطيبُ said...

سناء
اشكرك جزيل الشكر على كلماتك الرقيقة هذه واتمنى كما اقول دوما ان لا تبخلي علي حتى بالنقد ولو كان قاسيا لانني اعتبر تعليقات من يقرأني هي مرآتي التي ارى نفسي فيها على حقيقتها مجردة من اي زيف
اشكرك ثانيه واتمنى لك التوفيق في مدونتك التي تعرفت عليها عن طريق مدونة الصديقة حنان
ودمت في امان الله
الطيب