Tuesday, April 17, 2007

ثوري

ثوري

إن شئت أن تثوري

فلن أمنعكْ

واغضبي

لو شئت أن تغضبي

فما عدت أنوي أن أقمعكْ

واصرخي رعداً

كيف شئت

لن يهمس صوتي صوتاً

ولن أصغي إليك ولن أسمعكْ

ثوري

إن شئت أن تثوري

وتمادي في عنادكْ

وأضيفي هفوة أخرى

فوق ذاك الركام من هفواتكْ

وانصبي حراباً

كيف شئت

وارمي سهاماًًًً

أين شئت

لم تعد تؤذي حرابك وإن غرستها

وما عادت تدمي

سنان سهامك

حطمي الأحاسيس لو بقيتْ

ومزقي فتات المشاعرْ

واخلعي ثوب الأنوثةِ

ونحِهِ

واكتسي ثوب الكواسرْ

وارقبي يوماً

حياتك يوماً

خسائرٌ

خسائرٌ

خسائرْ ؟


*********


ثم ثوري لوشئتِ

لن أمنعكْ

واغضبي إن شئت

فلستُ أنوي أن أقمعكْ

كَلََََََّ العقل معكْ

كَلَّ اللسان معكْ

وكَلَّ الصوت يُدَوّي

وما بلغ يوماً مسمعكْ


الطيب

39 comments:

نزهة said...

حياك الله

يا لحجم الغضب الذي شعرت به هنا
و اللاحوار
و جو من الثورة و القمع و الحرب و العتاد

في القضية تاريخ من الجفاء و الكوارث

طيب لقد زاد توتري
:(

ألطيبُ said...

نزهة
هدئي يا صديقتي من روعك فلا شيء يدعو للتوتر ابدا ؟ هي صورة صاخبة نعم لكن تبقى صورة
انت محقة على كل حال فيما تلقيته من الكلمات فعندما يعلو الصوت ويحتد اللسان ويتنابذ الناس بالالفاظ يكون ذلك اوقع على النفس من السلاح والعتاد فالكلمة لا تجرح ولا تدمي القلب فحسب انما ترسخ في العقل ويدوم تأثيرها طويلا احيانا ؟
ودمت لهذه المدونة يا نزهة صديقة عزيزة
تحياتي
الطيب

H-F-blady said...

هي اكثر من صورة
و اصدق من كل الكلمات
هي احاسيس رسخها المداد
حينما اقرأها او يقرأها غيري يرتفع الضغط و تزداد دقات القلب
نحس باننا طرف من هذه الصورة
و في الاخير ارتسمت في وجهي ابتسامة صدق الطيب في غضبه كما يصدق في فرحه و سخطه و حبه
دام قلمك دائما صادقا
السلام عليكم
و انتي انزهة متبقايش تسبقيني

ألطيبُ said...

حنان
ما اكتبه يا عزيزتي يظل حبيس سطوره زمنا ولا يطلع عليه في الغالب احد .. ولولا المدونة هذه لظل حبيسا للأبد لذلك لا بد ان يكون صادقا لاني من خلاله كنت اخاطب نفسي ولم اكن اصبو لان اكتب كلاما بقصد النشر مطلقا
كم اسعدني رأيك وكم اسعدني ان كلماتي وصلتك ولمست صدقها .. اشكرك حنان ولا حرمنا الله منك صديقة وفية في وقت عز فيه الوفاء
الطيب

Anima said...

كيف تخبرها بأنك لا تقمعها

و أنت بهته الأبيات قمعتها

إن قال لي شخص ما هاته الأبيات فسألزم الصمت

كن ودودا معها

mariam said...

طبعا الناس مقصرتش وكاتبين كلام كبير انا بقى عايزة اسال ولامؤاخذة فى ديك السؤال..هى ثارت بعد ما سابت جوزها ولا ايه

نزهة said...

حياك الله

فعلا طيب هي صورة صاخبة و أنا أقول انها صورة بشعة لعلاقة انسانية و خصوصا بين رجل و امرأة
لان فيها استبداد و قمع و ربما غطرسة و الانكى حالة من اللاحوار

أعترف ان نصك جميل و ان كلماتك اوصلت الاحساس بشكل جيد
وترتني الكلمات و هذه نقطة تحسب لك

طيب ما رايك ان ارد على قصيدتك ؟
فكر و رد علي
:)

ألطيبُ said...

انيمة
اولا ايتها الصديقة العزيزة لم تقيمي النص كنص ادبي انما اسدلته علي :) ولا بأس
ليس في النص قمع ولا قهر يا انيمة انما فيه اعلان عن اتخاذ موقف سلبي وبرود قطبي وكف عن اي حوار حتى تهدأ الثورة فلا حوار في الثورات ولا جدال في الصخب
من الناس أناس يستطيعون التنابذ بالكلام ساعات ولست منهم ومن الناس من يبدعون في ابتداع الكلام المؤذي الجارح ولست منهم لذلك وان تعرضت لموقف من هذا لن يكون امامي الا الصمت
انت اختصرت الكلام كله حين قلت انك ان وجه اليك كلام كهذا فستلوذين بالصمت وهو قصدي من كل هذا الكلام ان نصل لحالة الصمت لتليها حالة الحوار لكن يا سيدتي العزيزة ما قولك في من لا يستطيع الصمت ولا يتمكن من لجم جماح لسانه
ودمت

ألطيبُ said...

مريم
هي مين اللي ثارت ؟
هوه فيه حد ثار ؟ بجد انا مش واخد بالي ؟
ومين جوزها ده ؟ هوه فيه حد تجوز وانا مش عارف ولا ايه الحكاية بالظبط ؟ :) بجد مريم خبريني
الطيب

ألطيبُ said...

نزهة
انا لا ارى اي استبداد ولا قمع فيما كتبت يا صديقتي .. فهل اللجوء للصمت استبداد وقمع ؟؟ وماذا يكون اذا الرد بقبيح الكلام وفحشه ؟ وماذا يكون الرد بالتعدي ؟
في علاقاتنا بالبشر سواء اناث او ذكور هناك اوقات كثيرة ينتصر فيها اللاحوار وحتى الحوار ذاته فيه حوار بلا حوار اي حوار بيزنطي كما ينعتونه او سفسطائي بتصوير آخر
الحوار حالة والصمت حالة والصراخ حالة وكلها نمر بها وكلها حالات انسانية لكنني اعتبر من يستطيع في حالة الثورة والصراخ ان يكظم الغيظ ويصمت انسان يستحق كل التقدير والثناء لان ما درج عليه جل الناس ان يواجهوا الثورة بالثورة او اكثر والصراخ بالصراخ او اكثر
اما عن ردك على ما كتبت فانا ارحب كل الترحيب بذلك .. لكن قبل ان تردي يا نزهة ارجو ان تعيدي قراءتي حتى تتأكدي ان لا قمع ولا استبداد فيما كتبته
وانتظر ردك بفارغ الصبر
الطيب

Jetama said...

لا أنصحك بالتجاهل

:D

الأنثى حين تثور تحتاج إلى اهتمام

أما أن تقول لها لن أسمعك فهذا ما سيشعل ثورة أخرى، دون أن تحتاج أن تقول لها --- ثوري

Anima said...

أنا من هؤلاء اللذين يلوذون بالصمت لدرجة أنني أستفز الآخر بصمتي

و لكن كيف كي قولوا رد البال من الساكت الى هضر

أما عن تقييم النص فمن أكون أنا لكي أقيمه أنا مجرد قارئةهههههه

ألطيبُ said...

جتاما
فلتكن ثورة بثورة اذا وليشتعل العالم ؟؟
ما هكذا تورد الابل يا جتاما
الطيب

ألطيبُ said...

انيمة
ان كان الصمت بغية الاستفزاز فلا فرق بينه وبين حاد الكلام ؟؟ اما ان كان من باب الحكمة فتلك الضالة التي ننشدها ؟
على الانسان ان يستعمل نعمة اللغة والخطاب وفق حاجته اما ان غدا الانسان منساقا وراء لسانه ويحاول دوما ان يداوي ما يقترفه ذلك اللسان من تجريح فبئس تلك النعمة
نحن من نستعمل لساننا وليس لساننا من يتحكم فينا وتراث العرب بل وحتى الحديث النبوي زاخر بما يدعم هذا المعنى
ودمت انيمة
الطيب

محض روح said...

من الممكن ان نثور فى صمت
و
من الذكاء عدم مجابه الثورة بثوره

ليس تجاهل او هروب بل نوع من انواع الهدوء نلجئ له
لنحتمي به من ثورة الاخرين
ونعود مره اخرى ولكن بعد
انقشاع غبار الثورة لنتحاور فى هدوء

بوست جميل وانا سعيده اني اتعرفت على المدونه

تحياتي يافندم

ألطيبُ said...

محض روح
اااااااه انتي كنتي فييييين ؟؟؟ واخيرا وجدت من ينصفني ويتفهم صمتي وهدوئي بعد حنان التي اختارت ان تقف محايدة
زيارتك اسعدتني واتمنى ان تكون بداية لتواصل يدوم
لك مني كل التحية والتقدير

الطيب

H-F-blady said...

@tayeb :)
ana ikhtarto an akouna mo7ayedaaaa :o :|?
tayeb ya tayeb :d 7awareek el 7iyad keef hani gah galtha belmissria :p

BassamBadri said...

أخي الحبيب الطيب ..

يبدو أنها ثورة حتى النخاع ..

ويبدو أنك ستفقد السيطرة على نفسك حينها ..

بسام البدري

ألطيبُ said...

حنان
وما العيب في الحياد ؟؟
رايك بالنسبة للنص واضح بالطبع لا لبس فيه ولا اجمل منه
لكن الحياد الذي قصدت هو بالنسبة للموقف ذاته فما نصرتني ولا انت انحزت الى جانب نون النسوة كما فعلن انيمة ونزهة وجتامااما مريم فقد راوغتني في التعليق فاستحقت ان اراوغها في الرد :)

ألطيبُ said...

اخي الفاضل بسام
هي ليست ثورة حتى النخاع بل هي على راي عرفات ثورة حتى النصر :) رحمه الله
مرورك اسعدني ايما سعادة
الطيب

المتقدرة said...

انتهى زمنها

ألطيبُ said...

المتقدرة
عفوا .... لم افهم ؟ زمن من الذي انتهى ؟
ام تراك تقصدين زمان المرأة التي اخاطب ؟ ومن ادراكي ؟
وفي ذات السياق ماذا تقصدين بالمتقدرة ؟؟ واعذريني على جهلي
الطيب

ألطيبُ said...

المتقدرة ... مرة اخرى
ارجو ان لا تقولي لي بانك تعنين مركز توليد القدرة في الخلية ؟؟
ليتك تعنين معنى اخر

نزهة said...

طيب ستبقى قصيدتك الاكثر جدلية في كل ما كتبت
:)

ألطيبُ said...

نزهة
صدقت والله لكني حتى الساعة لا افهم لماذا ؟؟؟ حينما تكوني متأكدة من كون من هو ثائر امامك عنسابق خبرة ومعرفة بانه مهما خاطبته وافهمته ووضحت له لن يلتفت لكل ذلك ولن يواصل الا ثورته هل يفترض علي ان اواصل محاولاتي وانا المدرك تماما انها تذهب سدى اليس من حقي ان اصمت بل وان اشبح بوجهي عنه حتى تخمد ثورته التي قد تكون برأيي بغير داع اصلا ؟؟ اعتقد جازما انه من حقي ذلك بل اراها قمة الحكمة مني ان انا استطعت ذلك وتمكنت من الا انساق وراء الغضب والعناد
وعفوا ان اختلفت معكن هذه المرة ؟؟ والاختلاف في وجهة النظر لا يفسد للود قضية ولتكن يا نساء العالم اكثر ديمقراطية مما ابديتن :) ولكن كل الود
وتحياتي لك يا ايتها الصديقة العزيزة نزهة

عمرو غريب said...

الموضوع جميل

ألطيبُ said...

عمرو
اخي الكريم الاجمل من الموضوع هو مرورك وتواجدك بيننا
ودمت بيننا
الطيب

bachayer.blogspot.com said...

أيها الطيب كتبت :"لن أمنعك" "لن " أقمعك" "لن أسمعك" لن...لن كأنك تعبر عن ملامح شخص كان -على الأقل-يتحكم في الآخر..يوجهه ويحد من حرية تصرفاته...يجعله تحت مشيئته...غيرآبه لما يقول..لا يهتم للحوارمعه...يصم آذانه عن قوله ليوجه له انتقاذاته ولومه
ياطيب دون ان يحتاج لتصريح يثور الانسان كلما نضجت الظروف فيصير كحمم تتدفق من أهدا بركان

س.أومرزوك said...

عزيزي المدون المغربي..
مرحبا..
مدونون ضد الإرهاب.. حملة تدوينية مغربية ضد قتل الأبرياء وتشويه صورة الإسلام بالمغرب.
ندعوكم للإلتحاق بالحملة وتوحيد النقاش.. فالكل وبصوت عال يستنكر الأعمال الإجرامية التي أقدمت عليها شرذمة من الشباب الضال في مدينة الدار البيضاء.
العمل الذي لايمس بصلة بشيم المغاربة وأخلاقهم على إختلافى قناعتهم وتوجهاتهم.
وطن يقول لاللإرهاب هو الشعار الموحد لكل المدونين المغاربة لمناهضة الإرهاب بكل أشكاله وتمظهراته.
الباب مفتوح للتحاور والنقاش ورأيك يهمنا.
لاتكن شريكا في الصمت ضم صوتك إلينا وساهم في حملة مدونون ضد الإرهاب.
للمزيد من المعلومات : زورنا على المواقع التالية :
http://beladi2.jeeran.com
http://oumerzoug.blogspot.com
وتقبلوا تحياتنا.

yasmina said...

صمتك رائع امام ثورتها
مجابهة جميلة لمشاعر قد تكون هادمة
كلام رائع فعلا

Anima said...

tawalti lghiba

yak labass?

ألطيبُ said...

بشاير
والله ظلمتني وما انصفتني ابدا .. ارجوكي اعيدي قراءة النص وتأملي فيمن الذي يريد ان يقمع الآخر ومن هو الميال لان يستبد وكوني محايدة ارجوكي ؟؟
ودمت
الطيب

ألطيبُ said...

ياسمينة
والله اشكرك ان انصفتني .. قليلون من انصفوني وكثيرون ولنقل كثيرات من فضلن الانحياز الى الجنس الناعم الذي لا اراه ابدا في ثوب الصارخ الزاعق الذي يحطم ويكسر ؟؟ فالنعومة لا تتفق وهذا المسلك الهمجي
اشكرك ثانية وثالثة
ودمت
الطيب

صاحب البوابــة said...

نص رائع ومعبر

وان لم احبه كثيراً لما يحمله من تمرد وثورة

تحياتي لقلمك المبدع

Anonymous said...

Assalamo alaikom wa rahmato allah,
Akhi Attayeb, je passe souvent par ici et aujourd'hui je décide d'enfin laisser une trace.
Ecrire tout un poème, un très beau poème d'ailleurs, pour dire que l'on est indifférent, je ne qualifierais pas celà d'indifférence !!
Sabran akhi attayeb et surtout n'oublie pas 'Rif9an bil9awarir!'
Doumta tayeban.

BassamBadri said...

أخي الحبيب الطيب ..
أدعوك لزيارة مدونتي ..
لتعرف لماذا صار وطني وحيداً ..
د. بسام البدري

ألطيبُ said...

يا صاحب البوابة
سعدت بزيارتك واتمنى ان تعاودها فمن يزورنا مرة يصبح منا . لنا عليه حق زيارتنا و له علينا حق زيارته :)اتتمنى ان تروق لك نصوص اخرى تأتي باذن الله
مع اطيب تحياتي

ألطيبُ said...

رفقا بالقوارير ؟؟
عادة يزعجني ان اخاطب مجهولا حرمنا حتى من اسم نخاطبه به لكن فضلت ان اعنون تعليقي برفقا بالقوارير الذي ورد في تعليقك وهو حديث له كل التوقير والاحترام
اقدر رايك بالطبع واتمنى ان ارى منك دوما اثر :) واعني تعليقا لانها الوسيلة الوحيدة التي يستطيع المدون من خلالهاان يزن ويقيم ما كتب في عيون الاخرين
اشكر لك زيارتك مع تمنياتي لك بكل التوفيق
الطيب

ألطيبُ said...

اخي بسام
مرحبا بك .. وستجدني فورا لديك .. شكرا لك على دعوتك الكريمة
الطيب