Tuesday, March 13, 2007

عندما تعمى القلوب وتزيغ الاحاسيس ؟؟ - 2



· اعتبر الإسلام الزنا فاحشة واقر عقوبتها ، ولم يكن توصيفه للواط والسحاق بأقل من ذلك حيث اعتبرهما فواحش نهى عنها وقرر الشارع للشذوذ الذكوري عقوبة رادعة إذ قال صلى الله عليه وسلم : " من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل و المفعول به " . أخرجه الترمذي رقم /1376 /

اما الشذوذ الانثوي فقد روي عن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم انه قال فيه : " سحاق النساء زنا بينهن " رواه الطبراني و قال صاحب الخفاء بأنه حديث حسن

  • لافتة للانتباه محاولة أصحاب تلك المدونات في غالبيتهم الترويج لفكرة تدعي بأن هذا النوع من السلوك سلوك إنساني لا انحراف أو شذوذ فيه ، فهم حسب ادعائهم خلقوا على تلك الشاكلة دونما رغبة أو مشاركة أو تدخل منهم ، ويعتبرون ما هم فيه بالتالي جزءا من حريتهم الشخصية مادام لا يؤذي الآخرين أو يضر بهم حسب اعتقادهم . وكما في كل مجتمع نجد تنوعا وتعددا في توجهاته الفكرية ، نجد هنا من يحلو له أن يلبس ميوله المنحرفة زيا شرعيا يحلله وينآى به عن المحرمات والمعصيات ، ومنهم من يتواضع ويقر بحرمة الفعل لكن مع التمسك بأنه ليس زنا بأي حال ، وبأنه لا يصل إلى درجته إذ لا ينتج عنه لا اختلاط في الأنساب ولا اعتداء على الأعراض ؟؟ وهذا دأب من يعلم بوهن موقفه فيبحث عن أي شيء وكل شيء ليدافع به عن وجهة نظره .

هو سلوك منحرف لا محالة عما جبل عليه البشر كافة ، وأي انحراف عن القاعدة لا يمكن أن ينعت إلا بالشاذ ، وهو على ذلك شذوذ بين ، وإن كانوا ينفرون من هذا التوصيف ويلجأون إلى كلمات أخرى لعل أكثرها تداولا المثلي والمثليين ، محاولة منهم تخفيف وطأة التوصيف أو هي محاولة لتجميل ما لا اعتقد انه يجمل . وأنا بهذا لا أعتدي على حقوقهم التي ينادون بها ، إن كان يمكن أن يكون لهم حقوق في دول تحرم شرائعها وقيمها الدينية ميولهم وأفعالهم الشاذة ، بل وتعاقب على ارتكابها .

  • تبذل غالبية الشاذات جهدا كبيرا لإقناع من يقرأهن بأن ما يقمن به أقل درجة وأدنى شأنا مما يرتكبه الشواذ من الرجال ، سواء من حيث موقف الشرع منه ، أو من حيث ارتباطه المباشر بالعملية الجنسية . وتدعين أن ممارسة الجنس بالنسبة لهن مسألة غير أساسية أو حتمية كما هي لدى الشواذ من الذكور ؟؟؟؟ وفي هذه الأقوال بالطبع مغالطة و مواربة للحقيقة ، ومحاولة للي عنقها ، أو هي من باب المجادلة و السفسطة ، أو إذا أحسنا الظن فهي من باب جهلهن بحقيقة أمرهن .

  • بلغت المبالغ بالبعض ، ومنهم مدونة مغربية أسمت نفسها صوفيا (وصفصف وصافي) ؟؟ والتي لا أضن عليها بالاعتراف بجمال أسلوبها وبلاغته ، إلى أن تنبري للدفاع بضراوة عن شذوذها النسوي في الوقت الذي تشن فيه هجوما عنيفا على الشذوذ الذكوري محللة ذلك ومحرمة هذا ، مصورة ذلك طهرا وبراءة وعفة ومحملة هذا كل الوزر والإثم ؟؟ حتى انك لا تملك أمام ما تقرأه إلا أن تبتسم مستعيذا بالرحمن من مدى الضلال الذي وصلت إليه ؟؟ فشر البلية ما يضحك ؟؟ ناهيك عن تأكيدها الدائم على كرهها للرجال وضيقها بهم ( وهو أمر أتفهمه بالنسبة لحالتها ) ونشرها توقعات بانقراض الرجال من على الكرة الأرضية ؟؟ وبأنهم لا لزوم لهم ولا ضرورة فهم في حكم المنقرضين فعلا وإن وجدوا ؟؟

  • تبدو المعاناة التي يكابدها البعض واضحة من خلال كتاباتهم ، حيث تتنازع قلة منهم مشاعرهم تجاه دينهم ومشاعرهم تجاه رغباتهم التي زاغت عن الطريق السوي ، ولسان حالهم يقول كم كنا نتمنى لو بارك ديننا ما نقوم به وأجازه ؟؟ وهذا مؤشر على حاجة بعضهم ( ممن يرجى صلاحهم ) لجلسات علاج وتقويم نفسي قد تعود بهم إلى جادة الصواب . وان كان هذا لا ينفي وجود نماذج أخرى كثيرة تبدو لا أمل في عودتها عما هي فيه ولا يعنيها لا دين ولا شرع ولا ملة .

  • أشارت الفتاة المغربية التي أومأت إليها سابقا في مدونتها إلى خبر تأسيس مؤسسة أو منظمة للشواذ المسلمين في لوس أنجلس للدفاع عن حقوقهم وللفت الانتباه إلى ما يعانوه ؟ واللافت للانتباه أنهم ضاق بهم الكون كله حين بحثوا عن اسم لمؤسستهم فما وجدوا إلا اسم " الفاتحة " ؟؟ وهو اسم له ما له من مدلولات ويعكس ما يعكسه عن نفسية هذه الفئة من البشر التي يكاد يجمع جلهم على أن التقدم والتطور ومسايرة العصر تحتم القبول بهم والتعايش معهم والاعتراف بوجودهم والإذعان لطلباتهم الشاذة التي يأتي في مقدمتها السماح بزواجهم من بعضهم البعض ؟؟ ويربطون بين أي موقف معادي لما يطالبون به وبين التخلف والتزمت .
  • ويبقى أن أشير إلى أن من يريد الاطلاع على أقذع الشتائم والسباب وأسوأ التعليقات لغة وأدبا وأخلاقا فعليه أن يتصفح التعليقات التي ترد في بعض تلك المدونات ليتعرف على أي فئة نحن نتحدث .

يتبع

25 comments:

Mounir said...

Je suis d'accord avec toi que les rapports homosexuels ( les deux versions ou trois si on rajoute les bi ) sont une déviation de la nature humaine. Je désapprouve également le courant qui institue cette attitude comme étant un facteur biologique ou culturel fatal. Certes, mais n'a-t-on pas autres moyens de traiter de ce sujet que cette attitude excomunionniste? Ne pourrons pas échanger les arguments sans pour autant se jeter les uns les autres les surnoms? Ne pourrions nous pas soritr du cocon de la religion et la considérer comme un coté de la problématique?

جبهة التهييس الشعبية said...

القصاص لأسرانا الشهداء رجاء التوقيع وارسال الرسائل

ألطيبُ said...

منير
مرحبا بك اخي الكريم
ارجو منك ان تحاول ان تطلع على بعض تلك المواقع بنفسك لكي تعلم انهم يستغلون الدين ويطوعونه على هواهم لذلك كان لا بد ان يكون حديثي يتطرق بشكل كبير للدين حتى لا يختلط الامر على البعض فيعتقدوا انه فعلا لا يمانع في ما يقومون به اما علاج الموضوع فهو بالطبع يحتاج الى التطرق الى عدة نواحي ومن عدة زوايا
الطيب

ألطيبُ said...

جبهة التهييس الشعبية
مرحبا يا جبهة ومرحبا بك يا مؤسسة الجبهةفي زيارتك الاولى
وقعت وتم المراد واتمنى ان يكون جهدا مباركا باذن الله تعالى
الطيب

Anima said...

لم أقرأ الموضوع و لكني جئت على عجلة كي أبلغك أني قرأت رسالة الأخت سعاد و أرحب بالفكرة

هذا هو إيميلي
eanima@gmail.com

سوف أعود لأقرأ الموضوع

Anima said...

لا حول و لا قوة إلا بالله و الله يشفيهم

ألطيبُ said...

انيما
آآآآمين انيما وان كنت لا ارى لهم شفاء مما هم فيه لكن نتمنى على الله ذلك
ودمت
الطيب

Anonymous said...

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
عزيزي المدون
ساءتني أحوال و تصرفات من يدعون الدفاع عن الإسلام و الذي يصدرون الأحكام،بقتل الأنفس المعصومة و قتل الأبرياء بغير حق،و قتل أنفسهم طمعا في دخول الجنة و الإستشهاد(و هذا ليس في أصل الإسلام شيء)
و ليس ببعيد فيوم الأحد 11 مارس 2007 فجر شخص نفسه في أحد مقاهي الإنترنت بمدينة الدار البيضاء و أسفر على مقتل الإنتحاري و جرح آخرين
إن وجود مثل هذه الظاهرة ببلدنا أمر لا نقبله و نرفضه بشدة
و لتقريب موجة قضية الإرهاب ببلدنا المغرب ، و تأثيرها في تشويه صورة الإسلام و إرهاب المواطنين و إفساد ممتلكاتهم
نقترح إعلان حملة من أجل التنديد بهذه الظاهرة التي تتسع بقعتها...و توحيد المدونات المغربية للحديث عن هذه القضية و أبعادها و قد سبق لبعض المدونين المغاربة في التطرف لذات القضية
ما نرجوه اليوم هو وضع القضية محط الأنظار لنقول: لا للإرهاب بالمغرب
آمل أن تتسع صدوركم لهذه الرسالة
رجاءا ساهم برأيك و ادعمنا و أظهر روح العمل و قل: لا للارهاب و نحن ضد كل من يريد أن تدمر مغربنا الحبيب
لإنجاح هذا العمل الجاد ،أرسل هذه الرسالة لمعارفك من المدونين المغاربة أو أنشرها بمدونتك و سيكون وقت العمل بعد الإتفاق بحول الله
اختك سعاد البدري
منقول عن الاخ امزورك

Jetama said...

ما شاء الله!! .. تركوا كل الأسماء واختاروا الفاتحة ..

هل يقصدون فاتحة لمؤسسات جديدة .. قد يكون منها ما يجيز زواج الانسان بالقرد ويكرم القارئ

:D

وعذرا للطيب على التعليق المتجاااااوز للحدود

abdallahalmasry said...

ما ظهر هؤلاء الا لما اختفى الرجال , فاعمل على اعادة الرجال يختفى هؤلاء .
هذا باختصار لان الموضوع مقزز

ألطيبُ said...

جتاما
ها انت تعودين رويدا رويدا لتزيني هذه الصفحات بتعليقاتك التي احتجبت مدة .. اتمنى ان يكون مانعك خيرا
ما عاد يا سيدتي اي شيء مستغرب في هذا الزمن فكل الاحتمالات غدت واردة
ودمت
الطيب

ألطيبُ said...

جتاما
اما زلت مصرة على حجب مدونتك ؟

ألطيبُ said...

الاخ عبد الله المصري
لو كان بيدي يا اخي لفعلت لكن من بيده لا يفعل ؟؟؟
اشكر زيارتك الاولى واتمنى ان تتعدد وسوف تجدني حتما لديك ان شاء الله
الطيب

Jetama said...

الطيب .. أرتب أوراقي وقد أبدأ من جديد بطريقة أخرى .. ربما في مكان آخر كجيران .. ما إن أعود، سأخبرك أين أكون بالضبط


شكراً على سؤالك عني

:)

H-F-blady said...

السلام عليكم,
والله تخونني الكلمات في هذا الموضوع
فنفسي تكرهم و تمقتهم لكن احيانا اشفق عليهم
اشفق على الظروف التي رمتهم في اوحال المجتمع التي اخرجتهم من انوار الى ظلمات
هم يعرفون انهم شاذون (غير طبيعيين) لذلك فان فاتحتهم لن تفتح لهم الانوار
قد تعرفهم على بعضهم البعض لكن لن تفتح لهم النور
لاننا حتى لو تخلصن من قيد الدين كما يريدون
فلن و لن نتخلص من قيد تربينا عليه
قد يكون هو الذي دفع بهم للشذود
قيد المجتمع

ألطيبُ said...

جتاما
ننتظر العودة فلا تبطئي بها
تحياتي
الطيب

ألطيبُ said...

صدقت والله يا حنان
هل تعلمين اني ندمت اني فتحت موضوعا كهذا ؟؟ لكني احس اني مضطر لاستكماله رغما عني فقد بقي جزء يسير ولن اعود له ما حييت ابدا
موضوع يدعو للاشمئزاز بل والغثيان ربما ؟؟؟
ودمت

NEZHA said...

TESTTTTTTTTTTTTTTTTTT

nezha said...

en fin taib ça fait la nième fois que j'essaye de poster un commentaire
waaaaaaaaaaaaaawwwwwww

نزهة said...

salut Taib

Désolée pour ce retard,
je n'arrive pas à écrire en arabe dans les cases consacrées aux commentaires:(

Concernant le sujet évoqué j'ai une question et un souhait:

La question : Pourquoi on trouve ce genre de déviation malgré tout le développement technologique et scientifique de l’humanité ? :(

Le souhait c’est de mettre en exergue les facteurs psychologiques qui poussent ces personnes à avoir des comportements contre la nature humaine bien sur dans ton prochain article.

Merci taib et parfois on se trouve obligé de parler de ces sujets.il vaut mieux prévenir que guérir.

doumta taib
laka atiba almouna
nezha
http://arttige.jeeran.com/awra9/

نزهة said...

stp taib
tu dois supprimer le dernier commentaire

stp

ألطيبُ said...

نزهة
مرحبا بك وان كنت متأخرة لكني اتفهم الاسباب واقدرها بالطبع

اتفق معك فيما قلته واشاطرك ذات الرأي وسوف اعمل لاحقا باذن الله على الاستفاضة فيما اشرت اليه

اما بخصوص تعليق ذلك الشخص الذي طلبت مني ان احذفه فاقول لك اني لم افاجأ بتعليق كهذا بل اكاد اقول كنت اتوقعه وهو ينم عن شخصية من كتبه ويعكس اضطراب سلوكه وتوازنه الذي ذهب حتى النيل من العدل والاحسان ؟؟؟ ولست ادري ما علاقتهم بي أو بالموضوع ؟اللهم الا اذا كانوا يمثلون بالنسبة له هاجسا او كابوسا أو وسواسا قهريا ؟وقد وصفهم باسيادي ؟؟ ولن ادخل معه في سجال ولن اعلق على تعليقه ولن انفعل منه لانه اتفه من ان يستحق الانفعال ولاني اربأ بنفسي عن ذلك ولا احب ان تحمل مدونتي كلمات نابية الا ان فرضت عليها من اشخاص ذلك دستورهم ؟
لنترك التعليق كما هو وان لفترة مؤقتة ليراه من يراه فيعرف نفسية هؤلاء القوم كيف هي .

احييكي نزهة واتمنى لك دوام التوفيق ومحظور التأخر مرة أخرى هههه
الطيب

نزهة said...

حياك الله طيب

شكرا كثيرا

لكن انا اعرف ان ما قاله لا يهم ولا يسئ لك

لكن انا كرهت ان نصل لمدونتهم عبر مدونتك، لانني ضغطت على اسمه لاعرف من يتحدث و صعقت باول صورة ثم اغلقت. هذا سبب طلبي منك ذلك.

حاجة اخرى: زوينة هاد البلاد هدرتي بالدين اذا فانت من العدالة و التنمية و كان الدين أصبح حكرا
:(
اش هاد شي
:(

المهم انا فرحانة حيت رجعت نقدر نعلق بالعربية ...و اخيرا ...الحمد لله

سلام طيب

ألطيبُ said...

نزهة
السبب الذي اوردته لحذف التعليق وجيه جدا وحتى لا اساهم في الترويج لهذه الحفنة من البشر فسوف أحذفح اقتناعا مني برأيك
ودمت مستشارة امينة :) ومخلصة
الطيب

نزهة said...

يا سلام يا طيب

ليس منك اثنان

:)