Saturday, February 16, 2008

إســــاءة


لم يسيء إلي

ذاك الذي جرح في

إنما أساء إليكِ

نسي ربما أو تناسى

ونسيتِ حتما أنني من نسيج

هو ذاته الذي لديكِ

وأن دماكِ في عروقي

ودماي بدت من وجنتيكِ

وأن ماء جبيني

من ذاك الذي

تندى به يديكِ

فحنانيكِ يا سيدتي

حنانيكِ

تماديتِ في العناد

وما رأيتِ في الألوان لونا

إلا السواد

ولا في الخصال خصالا

إلا نفورا وجحودا وابتعاد

حتى غدا عنادكِ عادة

وغدا ابتعادكِ اعتياد

*****

سلي أيامكِ الماضيات عني

وقلبي دفتر الذكريات

وابحثي لو نسيتِ حقا

سأبدو لكِ في كل سطرٍ

في كل حرفٍ

وفي جميع الصفحات

واحسبي

إن استطعتِ حسابا

كم صورة لي رسختْ

في قرار عينيكِ

وكم من مرة نطقتِ باسمي

وكم من بسمةٍ رسمتُها

بكل الحبِ على شفتيكِ

وكم كنتُ ظهرًا

وكم كنتُ صدراً لك

لصيقاً .... محيطاً

كالسوار الذي

زان معصميكِ

فحنانيكِ يا سيدتي .... حنانيكِ

وتذكري أنني منكِ

وأنتِ مني

وأن ما يسيء إلي

لا بد مرتدٌ إليكِ

*****

لو نسيتِ ما كانْ

أو تناسيتِ ما يكونْ

أو هان كل شيءٍ

أو غدا اليوم يهونْ

لو تغير فيكِ كل ما فيكي

لن تتلبسني دهشة المجنونْ

ولن يلجمني سكوتٌ مطبقٌ

ولا صمتٌ أو سكونْ

ففي الدنيا من الغريبِ كثيرٌ

يلجم اللسان قسراً

ويفتن المفتونْ

لم يسيء إلي ذاك الذي جرح في

إنما أساء إليكِ

نسي ربما , ونسيتِ حتما أنني

من نسيج هو ذاته الذي لديكِ

وأن دماكِ تسري في عروقي

وتتبدى دمايَ

من وجنتيكِ

الطيب

8 comments:

Anonymous said...

طيب

مررت و قرأت

و ساعود

باذن الله

فحنانيك
:)

نزهة said...

التعليق هو لي طيب

علاش بلوجر ولا معقد

:)

H-F-blady said...

Salam :)
trés joli poème tayeb :)
tbarkallah "lik

Anima said...

في كل قصيدة تزداد ابداعا

و في كل مرة تزداد غضبا منها

رحمها شوية


اجي انت فاين غابر؟

ألطيبُ said...

نزهة
مرحبا بك صديقتي العزيزة
ما زلت بانتظار العودة ؟؟
اما بخصوص بلوجر فحاله كحال باقي امور هذه الدنيا فهل ترين ان هناك امرا لم يعد معقدا ؟
مع اطيب تمنياتي
الطيب

ألطيبُ said...

حنان
مرحبا بك بعد طول احتجاب
اشكرك على تعليقك واتمنى ان تكوني في احسن حال
الطيب

ألطيبُ said...

انيمة
مرحبا بك
اشكرك على رايك فيما اكتب وهو ولا شك راي اعتز به
هذه القصيدة ان صح وصفها بقصيدة لم تكن لحبيبة يا انيمة انما كانت لقريبة وشتان بين الاثنتين
اما من حيث اني غابر فانا بالفعل غبرت واخذتني تلاهي الدنيا بين تروسها لكن عودتي قريبة باذن الله تعالى
دمت لنا انيمة في امان الله
الطيب

نزهة said...

طيب

جميل حرفك هنا..

بالنسبة لموضوع الاساءة.. و كثيرا ما يُساء لنا و كذلك نسيء لغيرنا عن قصد او عن غير قصد.. أقول:

*ان الكلام السيء لا يحيق الا بأهله..كالمكر تماما خصوصا ان كانت الاساءة عن سبق اصرار و ترصد..

*و كثيرا ما نُجرح و نحزن ان اساء احدهم لاحبتنا .. هنا اختبار للمحبة يا طيب :)

* في كلماتك يا طيب وجع و لو انها مكسوة بنوع من الحكمة..
و كثير من الوجع يندثر مع الحبر

دام نبضك طيب