Friday, November 02, 2007

عش أنتَ




عِشْ انتَ اني مُت بعدكْ

وأَطِل الى ما شئتَ صدكْ

كانت بقايا للغرام بمهجتي

فختمت بعدك

انفى من الفجر الضحوك

وقد اعرت الفجر خدك

وارق من طبع النسيم فهل خلعت عليه بردك

وألذ من كأس النديم

وقد أبحت الكأس شهدك

ما كان ضرك لو عدلتَ

أما رأت عيناك قدكْ

وجعلتَ من جفني متكأ

ومن عينيَّ مهدكْ

إن لم يكن أدبي ، فخُلقكَ

كان أوِْلى أن يصدكْ

أغضاضةًً يا روض إنْ

أنا شاقني ، فشممتُ وَردكْ

وملامة يا قطرُ إنْ

أنا راقني فأممتُ وِردك ؟

وحياةِِِِ عينك وهي عندي

مثلما الإيمانُ عندكْ

ما قلب أمك ، إن تفارقها

ولم تبلغ أشدكْ

فهوتْ عليك بصدرها

يوم الفراق لتستردكْ

بأشدَّ من خفقان قلبي

يوم قيل خفرتَ عهدكْ

قصيدة عش أنت ، رائعة الأخطل الصغير " بشارة عبد الله الخوري " والتي تغنى بها الموسيقار فريد الاطرش ...

أدعو الجميع للاستمتاع بقراءتها ، و للاستمتاع بسماعها

11 comments:

Anonymous said...

استمتعت بالقراءة لكن ليس بالاستماع لان الرابط لا يعمل.
عش يا طيب فالحياة كلها بنوعيها للطيبين.

-مينتو لا تسمع لفريد الاطرش :)

شكرا
سلام
مينتو

le mythe said...

Une très belle chanson
j'avais l'intention de la publier un jour sur mon blog, un cadeau pour mon père (fan de Farid)
tu m'as devancé... bravo
merci pour ce partage

http://fr.youtube.com/watch?v=ynwHei4wGZ8

Anima said...

اللع فريد

كي عجبوني أغانيه و خصوصا يوم بلا غد

الطيب الله يعطيك الصحة

ألطيبُ said...

مينتو
مرحبا بك مينتو
يسرني انك استمتعت بالقصيدة ويسوئني انك لم تستمعي اليها والا لازددت استمتاعا اكيد
الرابط الآن يعمل جيدا فلا تترددي واتمنى ان تراجعي فكرة عدم استماع مينتو لفريد لانه يستحق الاستماع اكيد ؟؟ ستخسرين ان لم تفعلي مينتو :) .. تحياتي

ألطيبُ said...

le mythe
سررت بمرورك الكريم وبمشاركتك لي في الاعجاب بالاغنية
اشكرك جزيل الشكر على الرابط واتمنى ان اراك بيننا مرارا وتحياتي للسيد الوالد الكريم الذي اشاركه الاعجاب بهذا المطرب الفريد
في امان الله
الطيب

ألطيبُ said...

انيمة
مرحبا بك بعد احتجاب
يسعدني انك تعجبين باغنيات فريد واغنية يوم بلا غد هي واحد ولا شك من روائعه العديدة
مع اطيب تحياتي
الطيب

shreen said...

القصيده رائعه ايها الطيب

وان كنت لم اعلم انها للاخطل الصغير
ولم اعلم ان فريد الاطرش تغنى بها

ظننتها احدى روائعك

فاشكرك لانى استمتعت بها

والان اشكرك على تعليقك الرقيق جدا
الراقى جدا بمدونتى


واشكرك اكثر على انك انتبهت لهذا المقطع وفهمته بالطريقه التى اردت ايصالها بالفعل

ووضعتني بأسفلك لتقضي شهوتك الفاجرة

علقت انت
حيث اعتلى منتصرا لان قضاء الشهوة لم يكن يحتم ان تكوني اسفله

هذا ما قصدته انا بالفعل
اردت ان اصور القمع
وكيف انه يفضل ان يعتلى ليشعر دائما بمتعة الانتصار
ومتعة التحكم

الف شكر مره اخرى على الاحساس المرهف والراقى .

مريم said...

طيب
طبعا انت عارف انى متيمة بفريد زيك ولو انى مش بحبه فى القصائد تخيل
بس الكلمات حلوة جدا
عذبة وموغلة فى التماهى مع العشق المغدور
ويا اسفى على القلوب المخلصة
عش انت يا طيب
يعنى ربنا يخليك لينا يا جميل

مريم said...

انا جييييييييييييييت
ده طبعا الجزء التانى من مسلسل الطيب ومريومة
اولا انا بشكر نزهة على استجابتها ليا
ده العشم يا نزهة والبنات لبعضيها يا اختى

اما انت يا طيب يا طيوووووووب
بقى تقول عليا عالمة يا طيب بقى دى اخرتها
بس انا قررت اسامحك ومش هشرشح المرة دى لعدة اسباب
منها ان المعركة فى ارض مغربية وانا هنا بمثل مصر
وطبعا مصر دى امى ونيلها جوه دمى ومش ممكن اسيب دعاية سيئة ليها ابدا
وبعدين مش عايزة اضر السياحة يا جدع

بس انا هكتفى بان اكشف راسى وادعى عليك دعوة ولية ساعة مغربية ان ربنا يوقعك فى زوجة قوية ومفترية تطلع عليك القديم والجديد قادر يا كرييييييييم

ألطيبُ said...

شيرين
اشكر تواجدك الذي يسرني دوما
واشكر لك كلماتك الطيبات التي تلجمني فلا اجد افضل منها لابادلك اياها فشكرا جزيلا لك ايتها الصديقة العزيزة
اما انك حسبت ان قصيدة عش انت هي احدى كتاباتي وما ظننتها للاخطل الصغير فهذا كلام كبيييييييير والله علي فأين أنا او ما اكتبه مما كتبه هذا الشاعر لكن كلماتك هذه من المؤكد تزيد جذوة الكتابة في نفسي حرارة واتقادا
لك مني كل المودة والاحترام

ألطيبُ said...

مريومة
اشكرك اولا على رحابة صدرك وطيبة قلبك وسماحة نفسك لانك تخليت عن فرش الملاية والقباحة التي كنت تتوعدينني بها وان كان ذلك لانك لا شك تدركين سلامة نيتي وطويتي وتثقين في مكانتك ومقدار معزتك
اما دعوتك التي لا تصدر حتى من عم قاسم السماوي فقد اعدتها لك مع ساعي خاص لعلها تصيبك انت ايتها المريومة العسل
الطيب