Monday, October 22, 2007

مكان..ليس كأي مكان



كثيرون من استبد بهم الشوق والحنين في لقائهم الأول بالمكان فذرفوا دمعا و ونزفوا مشاعرا اختلطت فيها الرهبة بالدهشة والخشوع بالوجل .

وكثيرون من وفقوا مشدوهين أمام عبق التاريخ الذي تنسموه هناك لأول مرة ، وتسمروا أمام جلالة المكان التي تفرض نفسها وهم الذين ما ألفوها من قبل أبدا ، وأمام هيبة الجموع الغفيرة التي زحفت إلى هناك وقد احتشد الشوق في قلبها وتعاظمت لهفتها لوط ء ثرى تلك البقاع التي لطالما سمعت بها فاعتصرها حنين معاينتها فسعت إليها ، من كل حدب وصوب ، تملأ الصدر من هواءه وتملأ العين من بهائه وترسم في الذاكرة من صوره ما لا يبرحها طالما ظل في النفس نفس وفي الريق رمق .

ألمكان ليس أجمل الأماكن طبيعة ، ولا ألطفها مناخا ، وطباع أهله عليها كلام كثير كثير كغيرهم من البشر ، إنما هو أطهر الأماكن على الأرض وآمنها على الإطلاق وأصفاها وأسكنها وأهدأها على صخبه ، إنه الحرم المكي ، المسجد الحرام ، بكعبته المهيبة ومقام إبراهيم والحجر الأسعد ومآذنه الباسقات وأجواءه المفعمة بالإيمان ، بحجاجه ومعتمريه وزواره ، إنه المكان الوحيد في هذا العالم الذي لا يعرف فرقا بين ليل ونهار ، بنبض بالحياة فلا تخفت ويصدح بأصوات المكبرين الداعين المهللين فلا تصمت ، ألمكان هو أحب الأماكن لأي مسلم لأي مؤمن ، إن زاره مرة تمنى أن يثنيها ، وإن حالت أحواله دون الزيارة ظل يتمناها ويتوق إليها .

كم هي غزيرة الدمعات التي تجود بها العيون هناك ؟ دونما استئذان ، دمعات صافية طاهرة تغسل ما علق بالنفس من أدران هذه الذنيا التي لا تنفك تدفعنا نغفل عما تذكرنا به نظرة واحدة على هذا المكان لتعيدنا إلى حيث يجب أن نكون . دمعات تتدفق ، تتوالى ، كحبات اللؤلؤ في بريقها ، غالية ، لكنها لا تغلو على روعة الموقف وحلال المكان .

لكم كان ربي كريما معي ، كعهدي به دوما ، حينما جاد علي بنعمة ارتياد ذلك المكان مرارا ، ونعمة مجاورته أياما وأياما طوالا ، ونعمة احتضاني كل ركن منه بعيني وقلبي ومشاعري ، ونعمة الانغماس في كل ما يبثه المكان من نور وإيمان وروحانيات وإحساس جارف بأن الله عز وجل ، الموجود في كل البقاع ، فد غدا هناك أقرب مني يكاد يلامسني ، يكاد يحدثني ، تعالى عن أي وكل تشبيه .

ولكم أنا طماع إذ يستبد بي الشوق دوما للمكان ، وتهفو إليه النفس في كل حين ، ويا ربي زدني طمعا من هذا الطمع ولا تجعلني أبدا من القانعين .

الطيب

6 comments:

Anima said...

يا ربي لا تحرمنا من هاذاك المقام

الطيب سعداتك

المرة الماجية الى مشيتي دعي معايا

H-F-blady said...

tayeb :)
anima galt dakachi alli kant baghya ngoul :)
allahoma an3emna jamee3an

مريم said...

مفيش مسلم حقيقى زيارة المسجد الحرام مبتمثلش اعظم امنياته على الاطلاق
ساعات بحس انها ممكن تكون امنيتى الوحيدة
لان اسعد لحظات حياتى اللى بكون فيها مع ربنا ومبفكرش فى حد غيره
ربنا يوعدنا يا طيب

ألطيبُ said...

انيمة
لا حرمك الله منه ابدا
متعك الله قريبا باذنه بالزيارة ومثوبتها وبمتعة لحظة اللقاء الأولى
الطيب

ألطيبُ said...

حنان
مرحبا بك ثانية الى هنا :)
ادعو الله لك ايضا بالزيارة والمقام بين ظهرانين ذلك المقام تستمدين منه ايمانا على ايمان وقوة على قوة وخشوعا على خشوع
الطيب

ألطيبُ said...

مريم
ربنا يوعدك يارب
ويحقق لك هذه الامنية وكل امانيك باذنه تعالى
تحياتي لك ايتها المريم
الطيب