Wednesday, June 27, 2007

سنة أولى تدوين ؟؟


بت على أعتاب إتمام السنة الأولى ، ليس عمرا بالطبع ؟ إنما تدوينا ؟ وقد كانت الأيام الماضيات فرصة تأملت خلالها هذا المشوار القصير مدة ، الغني تجربة ، والغريب في كنهه وطبيعته .

سمحت لي التجربة بمعرفة أشخاص ما كنت لأعرفهم خارج هذا النطاق ، من المغرب و من بلادي العربية التي أدين لها بالبنوة أيضا وإن تباعدت المسافات واختلفت اللهجات ؟ كان أهم ما ميز هذا التعارف أنه لم يتأتى لأغراض ولا لمقاصد أو أهداف مسبقة ، إنما كانت معرفة فكر حينا وقلم حينا ومبدأ حينا آخر ، فما جمعنا كان حب الكتابة والإبداع ، إن كان هناك إبداع ؟ وأحلام اشتركنا في حلمها ، وهموم عانيناها ، أو قهر كابدناه أو نكابده هنا وهناك على امتداد هذا الوطن .

حاولت جاهدا ، على الدوام ، أن أكون أنا ، وحاولت أن لا ترسم كلماتي وحروفي صورة إلا صورتي ، كما هي دونما تجميل أو تحسين ؟ وحرصت أن لا أقع فريسة إغراءات إمكانيات هذا العالم الافتراضي التي تخول لي كل سبل التجمل والادعاء ، فما تبنيت فكرا إلا ما آمنت به ، ولا ادعيت إلا ما اعتقدته ، وتوخيت أن تظل كلماتي المنشورة مطابقة لأفكاري ، وأن أجعل من المدونة مرآة تشي بما قد لا أبوح به لأحد ، وبما قد لا تطاوعني الكلمات ولا اللسان على الجهر به أمام الملأ ، فالقلم قد يسيل بسخاء بما قد يمتنع اللسان عن النطق به أحيانا كثيرة ؟

نشرت قليلا ، كتبت كثيرا ، قرأت كثيرا ، وسبرت كثيرا من العقول والقلوب ، في حدود ما أتاحته لي مدوناتهم من مادة ، تعاطفت مع البعض ونفرت من البعض ووجدت في البعض صورة مني أو نقيضا لي ، لمست من البعض إحساس أخوة أو صداقة حقيقي ، ولمست من آخرين ادعاءات ما لبث أن تلاشت وتلاشى مدعوها وغدوا وكأنهم ما كانوا ؟

كانت الكلمة هي الفاعل الوحيد ، تقريبا ، في هذا العالم .. حيث يتلاشى دور المؤثرات الأخرى أو يكاد ، فلا شكل الإنسان يهم ، ولا هندامه ولا طريقة إلقاءه أو تعبيره ، ولا رنة صوته أو رخامته أو نشوزه ، فالحسم يبقى غالبا للكلمة ، ولهيئة المدونة وألوانها أحيانا قليلة ، وللصورة نادرا .

وأنا إذ لا أغفل دور اللون والتنسيق والصورة فلأني استمتعت في أحيان بما في بعض المدونات من مادة في حين صدمت من ألوانها ، وهو ما حال بيني وبين التردد عليها رغم احترامي الجم لصاحبها ولفكره وقلمه ؟ ربما لاهتمامي البالغ باللون وتأثري به .

وإن أردت أن أسجل بعض انطباعاتي أو استنتاجاتي عن هذا الفضاء أجمل فيما يلي :

· يولي الكثير من المدونين اهتماما ملحوظا بالتعليقات التي تسجل في مدوناتهم ، وقد يرى بعضهم أنها مقياس تقاس به مدونتهم وتقيم ، وهو أمر لا أشاركهم فيه البتة لأني لمست عن قرب ما رسخ لدي القناعة بأن الكتابة الجيدة لا تجتذب دوما تعليقات كثيرة ، وليست كل كتابة رديئة طاردة لها ، خصوصا إذا كان المدون محاطا بأصدقاء له ربطتهم الصداقة برباطها قبل التدوين ، وهي على هذا لا يمكن أن تكون ، دوما ، مقياسا لجودة المدونة فكرا وقيمة ، إذ كثيرة هي المدونات التي لا تحظى بالكم الوفير من التعليقات و لا تخلو من الجودة والإجادة .. كما هي كثيرة المدونات التي تكتظ بتعليقات القراء في الوقت الذي تكاد تخلو فيه مما يمكن أن يقرأ . ونجد التعليقات تدور حول كل شيء إلا ما كتب في تلك المدونة ؟؟

· ولعل آفة التعليقات جنوحها غالبا إلى المجاملة والإطراء ، بحق وبغير حق ، وهو ما يفقدها مصداقيتها ومعناها ، إذ يصبح تبادل المجاملات سائدا ومسيطرا . من المعلقين من يخلص في مقصده ويدرك أهمية التعليق للمدون ، إلا أن منهم من لا يرى في التعليق الذي يضيفه لدى المدونين إلا وسيلة للتعريف بمدونته وبنفسه ، كما أن هناك من يتعامل مع المسألة بمنطق التجار فعمرو يعلق في مدونة زيد مادام زيد يعلق في مدونة عمر فإن امتنع زيد لسبب ما امتنع عمرو وتأخر أيضا ؟؟ وبذا لا يعود التعليق منزها من الأغراض في بعض الأحيان . بل قد يبلغ الأمر مبلغه لدى القليلين ربما أو الكثيرين لا أستطيع أن أجزم فيكتبون في مواضيع يعتقدون أنها الأكثر إدرارا للتعليقات ؟؟؟؟؟

· تقتضي مصداقية المدون حين يورد أجزاء من إبداعات كاتب أو شاعر معروف أو مغمور الحرص على ذكر اسمه وهو ما يفعله الكثيرون من باب النزاهة غالبا أو من باب خشية افتضاح أمر الاقتباس لدى البعض .. لكن هذا الحرص لا يكون ذاته لدى بعض المدونين إن كان اقتباسهم مستمدا من مدون آخر ؟؟ فيقعوا بذلك في محظور السرقة الأدبية ؟؟ وهو أمر تعرضت له من إحدى الأخوات واكتشفته بمحض الصدفة فدخلت معها في جدل لم يطل كثيرا ؟؟ إذ كانت من اللطف بأن اعترفت واعتذرت عن ذلك .. وإن ساقت في تبريرها أسبابا لم تكن لتقنعني إطلاقا .

· يخلق كثير من المدونين بعد فترة من التدوين " شللا أو فرقا " أو فئات وجماعات ينخرطون فيها ويحصرون ذاتهم في إطارها وهو أمر قد لا يخلو من بعض المميزات لكنه ولا شك عليه كثير من المآخذ .

· هذه الشللية تنحى أحيانا منحا عصبيا ، بشكل أو بآخر ، قد يكون أساسها المدينة الواحدة أو البلد الواحد وربما في بعض الأحيان تكون للمنطقة الجغرافية الكلمة الحسم .. في حين يكون النجاح الحقيقي للمدون ، حسب اعتقادي ، تمكنه من تجاوز تلك العصبيات كلها ليجعل من مدونته مقصدا يؤمه كل من يتداول لغته بغض النظر عن الجنسية أو الدولة أو الجهة . وتمكنه في نفس الوقت من التفاعل مع جميع الأفكار وتقبلها وإن اختلف معها .

· بالقدر الذي تستحوذ فيه السياسة على اهتمام فئة من المدونين تنفر منها فئة أخرى وتبتعد عنها قدر المستطاع وكأنها جرم ينتهون عنه أو كبيرة تابوا عنها ؟؟ وهذا يوضح مدى التخوف الذي يطال المدون العربي من الخوض في غمار ما قد يجلب له المتاعب حسبما رسخ في ذهن المجتمع العربي بإيحاء وفعل من تقلدوا السلطة والحكم .

· ما زال التدوين باللغة العربية مغربيا محدودا ، وما زالت الغلبة للمدونات المغربية باللغة الفرنسية ، وأعني بالغلبة هنا العدد لا أكثر ، وكم أتمنى أن نتخلى عن هذه النقيصة قريبا فنولي لغتنا ما تستحقه من اهتمام وتقدير .. جميل أن نجيد الكتابة بلغات العالم ورائع أن ننافس أصحابها في إتقانها لكن معيب ومخز أن لا يستطيع بعضنا الاستمتاع بامتلاك ناصية لغته دون أن يعي كم هو ضل السبيل .. حتى وإن كان من أصول ليست عربية ، فمن ارتضى الإسلام دينا ارتضى أن تكون العربية لغة له .

· على قلة عدد المدونات العربية والمدونين العرب فإن عديدهم الصغير يظل عينة عشوائية تمكننا من التعرف على بعض الاتجاهات الفكرية والأمراض الاجتماعية والميزات والنقائص في مجتمعنا العربي .. فهي نافذة تسمح لنا أن نشرف من خلالها على كل ما كان يخفى علينا وهو محيط بنا خلفنا أو أمامنا أو جوارنا .

يتبع

18 comments:

نزهة said...

طيب مبروك اول سنة تدوين
انا كتبت التعليق قبل ان اقرأ كي أكون اول من تعلق في سنتك الثانية

:)

مبروك

للاسف ما كاين شموع

:)

نزهة said...

لأنه احتفاء بمدونتك و بالطيب كمدون، ربما اتحدث عن تجربتي التواصلية بيني و بين مدونتك و بينك طيب.

أول خطوة على عتبة "الطيبون" كانت في اول السنة الميلادية و لحد الان لا اذكر عبر اي مدونة عرفت مدونتك يا طيب، اعجبت بتعريف الطيبون و تعريف الطيب ..
أول تعليق لي كان عن َ جملة بالصينية طلبت من قرائك ان يخمنوا معناها. طبعا انا لم اتوفق :) لم يسبق لي ان زرت الصين :)
ثم اخبرتني بمعناها في مدونتي
و بعد ذلك صارت الطيبون محطة أساسية في زياراتنا او جولالتنا الالكترونية.

الطيب كمدون
و انا ربما سبق ان اخبرتك بذلك : للطيب كريزما خاصة في الكتابة و انا معجبة جدا بها..
صراحة استمتعت طيلة الشهور التي زرت فيها مدونتك و تفاعلت مع مواضيعها و نبضها.. و اعجبني التفافنا -طبعا انا و الأخوات- حول كلماتك..
:)
احترمت كلمتك، حتى لو اختلفنا و هي حالات نادرة..
و احترمت شخصك طبعا..

______________

ماذا نريد ان نعرف من الطيب في التدوينات المستقبلية؟
ربما مراحل من حياتك و سفراتك ، ارجو فعلا ان تكتب عن حياتك و تكمل حنينك
______________

أمنياتي لك
بالتألق الدائم و المستمر
و أن يدوم التواصل بيننا و بين افكارنا

طيب مبروك اول سنة تدوين
انا شخصيا سعدت بمعرفتك، سعدت بان اقرأك، سعدت بك

دمت طيب و دامت الطيبون
لك أطيب المنى

H-F-blady said...

salam
ya tayeb ya tayeb
mabrouk mabrouk et 3o2bal 100 sana
o la3gouba l 1000 sana balmaghrebia :P
3rafti rah nezha makhalatli ma ngoul dayman kadirha biya
walaken bit ngoul k anta w bikalema wa7eda tayeb wa kalimatoka tayeba wa modawinatoka tayeba wa sada9atoka tayeba wa kol chay2 tayeb :)
o yarb y koun lina fi attayeb :d
machi b7al mohamed fou2ad f oghniyto malhoumchi fi tayeb :p

Anima said...

آ سيدي مبروك

فين الحلوى؟

كنت اعتقد انك ابتدأت التدوين منذ زمن

يالله واخا غي عام و لكن كنحس بحالا كنعرف هاد المجونة من سنين

آجي ما قلتيلناش كيفاش دخلت للتدوين

ما تنساش حقي في الحلوى

مبروك مرة ثانية

مريم said...

كان نفسى ابقى اول واحدة بس طبعا انا مقدرش انافس زهرة وحنان وانيما

كل سنة وانت طيب يا راجل يا طيب

ولو ان انت كل سنة طيب ده اكيد عشان اسمك طيب

طب كل سنة وانت مميز وجميل وزى السكر

وبما انى اقدم منك فى التدوين يعنى

فانا عايزة اقول ان انت اصبت كبد الحقيقة_ليه يا مفترى هو كبد الحقيقة عمل لك حاجة
المهم يعنى انا بتفق معاك فى كل كلمة
وعمر التعليقات ما كانت هى المقياس الحقيقى
لانى اخدت بالى من ملاحظاتك دى من البداية
ولو ان الواحد بيفرح لما يحس ان اكبر عدد سمعه وانا حتى شعار المدونة عندى

قد لا يستطيع صوت الحياة الذى فى ان يصل الى اذن الحياة التى فيك ولكن لنتكلم على اى حال لئلا نشعر بوحشة الانفراد

والحمد لله على الصداقات والعلاقات اللى قدرنا نعملها
وانت بالذات يا طيب كسبت احترام واعجاب ناس كتيييييييير
معظمهم بنات_مزز!!_ماشى يا عم

بس بجد انا بعتز جدا بيك وباللى بتكتبه وباسلوبك الناضج وكلماتك الجذلة السلسة الجميلة
ومبسوطة جدا انى عرفتك وكلمتك
واشكر السادة فى الجانب الآخر من العالم اللى اخترعولنا التدوين عشان اعرفك بدال ما انت كنت مستخبى بين وريقات الموز العريضة

بس انا جبتك يا سيدى ومش هتفلت منى ولا بالطبل البلدى ولا المغربى حتى

انا مستنية يتبع دى
ماشى؟

سلاااااااام

ألطيبُ said...

أشكرك أيتها الصديقة على كل كلمة سطرتها وتحملت عناء كتابتها وكل جملة وتعبير .
كان ترتيب كلماتك وأفكارك وعناصرك أكثر من رائع فقد جمعت كل شيء وما تركت شيئا .. وأغدقت علي من الكلام ما أخجلني والله فقد أعطيتني أكثر مما استحق .. لكن قلمك الجميل أبى أن يقول إلا ما هو جميل كعهدي به .
إن كان هناك من سعد بال " طيبون " وتقبلها وآواها بين ظهرانيه وهم قلة قليلة بكل المقاييس فسعادتي أنا تفوق أي سعادة بهذه القلة المنتقاة " الخلاصة " .. وسعيد أنا بمعرفتك أيما سعادة وبالاطلاع على أفكارك وتقليب أوراقك وتعقب تعليقاتك بين الحين والحين ..
اشكر لك تمنياتك ومباركتك ، لا شك أننا أصدقاء ولا شك أننا نفكر بشكل متقارب ولا شك أن تواصلنا سيدوم بإذن الله طويلا ما دامت أسس كل ذلك توفرت وتعززت ، وكما قلت آنفا لا الشكل ولا الصوت ولا الهيئة ولا اللون ولا أي ظرف من الظروف مؤثر هنا لان اثر الفكر والكلمة هو الفيصل وهو الذي جمعنا .
ودمت لنا نزهة

ألطيبُ said...

طبعا الرد السابق موجه الى الصديقة نزهة التي ورد اسمها في الختام دون ان يظهر في الاعلى
فإليك نزهة توجهت بالحديث

ألطيبُ said...

اشكرك حنان على تعليقك الحافل بالطيبة والطيابة والطيبوبة
اشكر لك مباركتك وتمنياتك ولكم انا سعيد بأن أتاحت لي الظروف التعرف عليك وعلى افكارك واتمنى لهذا التعارف ان يدوم ويطرد وان لا تتعهده الايام بالفتور .. مفهوم يا حنان ؟؟؟
ودمت حنونة
الطيب

ألطيبُ said...

نزهة
مرة ثالثة
لا حاجة للشموع فتعليقك كان ابهى من كل الشموع
الطيب

ألطيبُ said...

انيمة
الله يبارك فيكي
حقك في الحلوى موجود لكن عليك باستلامه :) فهلمي
الآن اكتشفت اني حديث العهد بالتدوين هذا حقيقي لكن عهدي بالكتابة قدييييييييم قديم
اعتز بمعرفتك انيمة
ودمت

ألطيبُ said...

مريم
كما قلت في تعليقك الحمد للع على العلاقات والتعارف الذي هيئه لنا هذا العالم الافتراضي الذي غدا واقعا في كثير من مناحيه
كالعادة كلماتك المشاغبة تضفي البهجة اينما سطرتها وترسم الابتسامة على الشفاه وكيف لا ومن سطرها حباه الله بخفة الظل اللامتناهية والقبول الجم
اما اني حظيت باعجاب واحترام ناس كثيرين فلعلك تبالغين يا مزة المزات فأنا يكفيني ان احظى باحترام ومحبة اصدقائي الذين أحبهم بدوري واكن لهم كل المعزة والمودة
وانتهز هذه الفرصة لاعيد التأكيد يا مريم وبمنتهى الصدق ودون ادنى مجاملة اتمنى منك ان تولي الكتابة قسطا اوفر من اهتمامك وتكثري منه لانك بالفعل موهوبة وانا معجب بما تكتبين لكن بلاش كسل
وبعدين مين زهرة اللي بتتكلمي عليها يا هانم ؟؟ اسمها نزهة مفهوم ؟؟
سعدت كثيرا بالتعرف اليك واتمنى ان يزداد هذا التعارف ولا زلت بانتظار سماع احدى اغنيات فيروز بصوتك الفيروزي ولتكن اغنية راجعين يا هوى ؟؟
تدربي عليها جيدا
لك مني كل المودة والمحبة
ودمت الطيب

س.أومرزوك said...

تحية طيبة
ومبروك العام الجديد لمدونتك التي بدون إطراء إستفدت منها منذ تعرفت عليها
بخصوص الإنطباعات فانني أتفق معك في أغلبها
في الحقيقة أن التعليقات الجدية قليلة جداً
والثلة الأكبر من المدونين يعملون عملية تصدير تعليق واستيراد تعليق آخر وتدور العملية
شخصيا أقرأ أكثر من أعلق كما أن بعض المواضيع إخبارية لا تحتاج تعليقات.. لكن بالملاحظة يتخدها بعد المدونين فرصة لإضافة التعاليق
بصراحة كتبت عنها غير مرة والنتيجة تقول لا يزال التدوين أقل من مايريدوه الشرفاء

أهنئك مرة أخرى وفي إنتظار التتمة

ألطيبُ said...

سعيد
اشكرك على مرورك وعلى تهنئتك لي بالعام الاول للتدوين
واتمنى من العلي القدير ان يدوم التواصل والتزاور ايضا فذلك امر يسعدني حقا
مثلك انا .. فكثيرة المدونات التي ازورها لكن قليلة هي التعليقات التي اتركها خلفي
اتمنى لك اخي العزيز كل التوفيق
ودمت
الطيب

صاحب البوابــة said...

كل سنة وانت طيب

ونشكرك لأنك أتحت لنا التعرف على مدون فاضل مثلك

تحياتي اخي العزيز

ألطيبُ said...

صاحب البوابة
اشكرك اخي العزيز على تهنئتك وعلى كلماتك الطيبة التي اسرتني بها
كانت فرصة طيبة لي انا ان تمكنت عن طريقها من التعرف على اناس افاضل مثلكم
اشكرك
ودمت
الطيب

3az3ouza said...

Mabrouk @ toi aussi
En fait on a commencé à blogger à la même date on dirait.

ألطيبُ said...

عزعوزة
اشكرك وابارك لك في ذات الوقت واتمنى ان ابارك لك ذات المناسبة بعد سنوات طويلة باذن الله تعالى
تحياتي
الطيب

أحمد - موقع بلا فرنسية said...

ألف مبروك! واصل العمل!
بالتوفيق